الرئيسية » أخبار من روسيا » ابتكار كلية اصطناعية بأيد روسية
اختبار كلية اصطناعية في المختبر

ابتكار كلية اصطناعية بأيد روسية

قام علماء روس من معهد موسكو للتقنيات الإلكترونية بابتكار فريد من نوعه ألا وهو “كلية اصطناعية” محمولة لتنقية الدم.

و من المعروف أن “الكلية الاصطناعية” تستخدم لتخليص الدم من نواتج عملية التمثيل الغذائي والمحافظة على توازن المحلول الملحي وحموضة الدم. وهذا مهم جدا في حالات العجز الكلوي الحاد لإخراج السموم من الجسم.

ويستخدم الطب المعاصر طريقتين لتنقية الدم: تنقية خارج الجسم في مراكز خاصة، أو باستخدام محلول خاص يوضع في بطن المريض ويتم تغييره مرتين في اليوم، وهو المبدأ الذي تعمل به الكلية التي طورها العلماء الروس، الذين مالوا إلى هذه الطريقة في تنقية الدم لسهولتها، حيث صمموا كلية يمكن للمريض حملها.

وقام العلماء باختبار الكلية الجديدة بنجاح في المختبر وفي جسم حي.

وتجدر الاشارة إلى أن علماء المعهد سبق وأن صمموا واختبروا قلبا اصطناعيا مخصصا للمرضى المصابين بعجز حاد في عمل القلب.

تعليقات

أضف تعليق

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماحققته روسيا على الصعيد الطبي خلال 2017

تمكن العلماء الروس من تحقيق إنجازات واكتشافات مهمة في الطب والصيدلة خلال العام الماضي، حيث ابتكروا أول لقاح في العالم ضد حمى إيبولا، وأجروا أول ...

اشترك معنا ليصلك كل جديد

اشترك في النشرة البريدية ليصلك كل جديد من موقع روسيا بالعربي




error: المحتوى محمي
%d مدونون معجبون بهذه: