الرئيسية » أخبار من روسيا » استعداد روبوت روسي لاختبار الموارد البشرية في الولايات المتحدة
الروبوت الروسي فيرا

استعداد روبوت روسي لاختبار الموارد البشرية في الولايات المتحدة

رنا محمود – موسكو

يسعى الروبوت الروسي فيرا ،المصنعة من قبل مطورو سانت بطرسبرغ، للعمل في الولايات المتحدة الأميركية، إذ بإمكانها إنجاز الأعمال المتعلقة بالموارد البشرية أسرع بعشر مرات من أي إنسان.

على الرغم من توفير الروبوتات الوقت للبشرية عن طريق خدمتها ولكن هذا قد يفوضها في نهاية الأمر لتقييم مؤهلاتنا المهنية .

تحدد فيرا ،وهي الحل الجديد لاختبار الموارد البشرية يعتمد على الشبكات العصبية، ما سنكون عليه في المستقبل. فهي قادرة على إجراء محادثة مناسبة مع الباحثين عن عمل ، إذ يمكنها التعرف على الكلام والرد على الأسئلة.

قال فلاديمير سفيشنيكوف ، الشريك المؤسس ل Stafory لروسيا بيوند: “إن فيرا شخصية افتراضية يمكنها العمل على مدار الساعة طوال الأسبوع في مناطق زمنية مختلفة ، إذ بإمكانها القيام بـ 10000 مكالمة في نفس الوقت”. و بهذا تشكل فيرا الحل الأمثل طالما بإمكانها التعامل مع الصوت والصورة وإجراء المكالمات الهاتفية.

في البداية تم تطوير فيرا لمنصب عامل ولكنها الآن تستأجر مطورين وخبراء تقنيين آخرين.

يتواصل الروبوت بشكل طبيعي ، وهو قادر على الجمع بين تقنيات التعرف على الكلام من غوغل وأمازون  و مايكروسوفت و إنديكس، والتلفاز وويكيبيديا، فهو مزود بـ 13 مليار كلمة من بين 100000من قوائم الوظائف.

التحدث مع روبوت يشكل متعة لدى الروس

قامت فيرا في روسيا بالبحث عن موظفين لمعظم الشركات العالمية بما فيها شركة بيبسي و كوكاكولا و هادسونز باي رايفايزن ، وفيما يخص الولايات المتحدة كان عليها أن تتمكن من اللغة لتقديم خدماتها بشكل فعال.

نفذت شركة ستافوري ،المصنعة لروبوت فيرا، مشروعين رائدين في الولايات المتحدة في عام 2017 ، أحدهما لشبكة النقل ، والآخر لشركة اتصالات.

وأوضح سفيشنيكوف بأن الهدف هو اختبار المنتج في سوق جديدة كالولايات المتحدة طالما الناس في روسيا متآلفين مع الأمر.

وأظهرت نتائج المشروع انه على فيرا تحسين لهجتها الاميركية، إذ أكد سفيشنيكوف أنه تم إنجاز الأمر.

تم تحسين مظهر فيرا ليكون ملائما اكثر لاجراء المقابلات مع الناس، إذ تم تحسين مظهر شعرها الذي كان يبدو مرهقا للغاية. في المستقبل ، يأمل المطورون في تعليمها إدراك حالات الغضب والسرور وخيبة الأمل والمشاعر الأخرى.

وستعتمد فيرا في مقابلاتها على عدة عوامل بالتركيز على المنصب الشاغر ذاته والمرشحين له بحسب ما أفاد المؤسسون، وقال سفيشنيكوف: “إذا كان الأمر يتعلق بمنصب لأشخاص لديهم خبرة ضئيلة أو معدومة ، فإن الفرص هي أن تكون اللغة بسيطة”، وتابع: “بالنسبة إلى مطور تقنية المعلومات ، يجب أن تكون اللغة محددة.”

كما يعتمد أسلوب المقابلة ،سواء كان رسميا أو شخصيا، على صاحب العمل أيضا. “عندما نبدأ العمل مع عميل ، نقوم بتطوير نصوص جديدة وفقا لاحتياجات العميل ، ويتم تدريب فيرا وفقًا لذلك.”

ويخطط المطورون الروس لتدريب الروبوت بشكل مستمر ، إذ يعتقدون أنه إذا تم تعليم فيرا أشياء جديدة كل يوم ، ففي غضون عام أو عامين ، “لن يكون بالمقدور تمييزها عن الإنسان”.

تعليقات

أضف تعليق

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهندسو المستقبل.. أكثر من 20 دولة في منتدى الشباب في روسيا بينهم دول عربية

سيمون سويد – موسكو  أكد مندوبون وضيوف من أكثر من 20 دولة، مشاركتهم في منتدى الشباب الدولي “مهندسو المستقبل – 2018). حيث تغطي جغرافية المشاركين ...

اشترك معنا ليصلك كل جديد

اشترك في النشرة البريدية ليصلك كل جديد من موقع روسيا بالعربي




error: المحتوى محمي
%d مدونون معجبون بهذه: