الرئيسية » الحياة في روسيا » هدايا إياك ثم إياك تقديمها للفتاة الروسية

هدايا إياك ثم إياك تقديمها للفتاة الروسية

على غرار رأي الشخصية الرئيسية في فيلم  Vicky Cristina Barcelona للمخرج المشهور Woody   Allen “أنا لا أعرف ما أريد ، لكنني أعرف ما لا أريد”، قد تخجل المرأة الروسية من أن تخبر الرجل أنها تريد خاتماً أو زوجاً من الأحذية كهدية لكنها ومن دون أدنى شك على علم بما لا تريد الحصول عليه. لذلك ما أن تقوم باستبعاد تلك الخيارات ستكون فُرصك أعلى باختيار الهدية المناسبة .

  • التماثيل الصغيرة :

الهدية الأكثر إزعاجاً بالنسبة للمرأة الروسية هي التمائيل الصغيرة. تقول أناستازيا أنها ذات مرة رفضت قبول هدية كهذه.

” لقد كان تمثالاً لضفدع يجلس في وضعيةٍ غريبةٍ ! لقد تفاجأتُ ، ولأول مرة في حياتي رفضت قبول هدية قائلةً  :شكراً جزيلاً ، لا أريدها ، احتفظ بها”. تقول فيكتوريا أنها ذات مرة أُُهديت تمثالاً صغيراً لكلب أسود وأنها شعرت بالخوف قليلاً من ذاك التمثال .

  • الدمى المحشوّة :

على الرغم من ذكريات الطفولة الجميلة لدى النساء والمرتبطة بالدمى المحشوّة ، لا تفكّر أبداً بإهداء صديقتك الروسية هذه الهدية. تقول داريا ” تبرعت بأكوامٍ من الدمى المحشوّة فقط لتحرير بعض المساحة في شقّتي”. وتعتقد أنّ دميةً محشوّةً قد تصلح كهديةٍ فقط للفتيات دون 16 عاماً.

  • الأدوات المنزلية:

على الرغم من أنّ هذه الهدية قد تكون مفيدةً جداً إلا أنها نادراً ما تنال إعجاب المرأة الروسية ما لم تطلبها على وجه التحديد .

“ذات مرة أهداني زوجي قطّاعة خضار. لقد فوجئت كثيراً باختياره. ولكن بعد ذلك قضينا ساعةً نلهو معاً بتقطيع الخضروات المختلفة وفي النهاية جلست عليها من دون قصد. لحسن الحظ لم يصب أحدٌ بأذى ، لكنني لم أستخدم هذا الجهاز مرةً أخرى أبداً ” تتذكر ناتاليا. كما لن تُسعد النساء الروسيات بالحصول على قطعٍ من الصابون أو أملاح الاستحمام أو المناشف كهدية ، لكن قد تنال إعجابها مجموعةٌ باهظةُ الثمن من أغطية السرير.

  • الأجهزة المختلفة :

إذا كنت تعرف مثلاً أنّ شريكتك الروسية تحب الهواتف المحمولة وتريد نوعاً معيناً ، لا تتردد بتجاهل هذه النصيحة. ولكن معظمُ النساءِ الروسيات يجدنَ هذه الهدية عمليّة للغاية. تقول يوليا ” لا أحبُ عندما يقدّمُ الرجال أدواتٍ مختلفة أو إلكترونياتٍ منزلية كهدية ، إنها عمليّة للغاية ولكنّها ليست رومانسية أبداً “. كما تقول آنا ” أهداني صديقي ذات مرة بطارية شحن للأجهزة الإلكترونية المختلفة. إنها مفيدةٌ لكثيري التنزه أو للذين يذهبون في رحلات عمل عديدة. ولكن في حالتي ، كان ذلك عديمُ الفائدة تماماً”.

  • بطاقات الهدايا :

ترتبط الهدايا عند المرأة الروسية بالاهتمام الشخصي ، في حين أنّ بطاقات الهدايا لا تظهر الكثير من هذا الاهتمام . تقول مايا أنّ هديةً من هذا النوع تعني ” اذهبي واشتري شيئاً لنفسك ، لن أزعج نفسي بالتفكير بما قد يعجبُك أو ليس لديّ الوقت الكافي”.

  • الملابس :

تعتبر الملابس هديةً غير محبّب بها لدى المرأة الروسية ، إلا إذا كنت منسق أزياء محترف وعلى دراية كاملة بكل ما تحبه شريكتك أو تكرهه.

تُظهر الاستطلاعات أنّ الأزهار تبقى اختيار معظم الرجال . وفقاً لمركز ليفادا Levada (مركز روسي للأبحاث المجتمعية) ، فإنّ 53% من الرجال الروس سيختارون الزهور كهدية للمرأة ، في حين أن 42% من النساء سيُسعدنَ بهذه الهدية. تعد الحلويات الهدية الثانية الأكثر شعبية (19% للرجال و 14% للنساء). النوع الثالث الأكثر شيوعاً للهدايا هو العطور ومستحضرات التجميل (14% للرجال و 12% للنساء). يفضّل 9% من الرجال إهداء الأموال  وتفضّل هذه الهدية 13% من النساء. يتم اختيار المجوهرات من قبل 7% من الرجال وتفضّلها 13% من النساء. ذكر المشاركون الآخرون في الاستطلاع الأجهزة المنزلية والهواتف المحمولة والهدايا الفكرية (تذاكر المسرح، الكتب…) وبعض الخيارات الأخرى

تعليقات

أضف تعليق

شاهد أيضاً

رابونزيل .. الحسناء الروسية التي لم تقص شعرها منذ 2003

كالأميرة “رابونزل” في القصة الخيالية الألمانية التي عاشت في البرج العال، قررت داريا جوبانوفا Darya …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: المحتوى محمي
%d مدونون معجبون بهذه: